الأربعاء، أبريل 06، 2011

فراق



دائما ما تعودت على اخفاء صغيرتها "الدمية" فى غرفة الخزانة الصغيرة بمنزلهم التقليدى، وكانت دائما ما تقبلها مساءا وتضعها فوق احد السجادات الملفوفة والمكسوة بملائات قديمة. فى هذا المكان ستكون دميتها الحبيبة بعيدة عن اعين اختها الصغيرة اللعينة.
فى يوم العيد دخلت لتستحم "حماية العيد" ممنية نفسها بأن تخرج لدميتها لتكسوها فستان العيد الخاص بها هى ايضا، والتى صنعته لها جدتها من بقايا قماشات صغيرة.
خرجت ففوجئت بامها وهى تنفض السجادة الملفوفة بكل قوتها من الشرفة، واختها اللعينة تقف جوارها ناظرة للاسفل، مشيرة بسبابتها الصغير اللعين فائلة بعض التمتمات "اروثــة .. ثــارع"، ففهمت هى على الفور ان عروستها قد سقطت سهوا من امها اثناء عملية تنفيض السجادة.
غير مبالية، اتجهت مسرعة بشعرها المبتل الى الشرفة، لتجد عروستها صريعة فى مجارى الشارع، وقد استحالت الى لون اسود.
اسرعت الى درج "الشربات" والتى كانت تخبأ به فستان عروستها الجديد، اتت به، والقت به من الشرفة، ليستقر بجوار عروستها عسى ان تستمتع به فى وحلها. نظرت الى دميتها نظرة اخيرة، وقد علمت انه الفراق .. عادت لغرفتها فى صمت.

هناك 3 تعليقات:

مؤنس فرحان يقول...

يعنى هو كان لازم تقوم ثورة عشان ترجعى تانى
----
حمدالله عالسلامة
----
القصة القصيرة إحترافيتها عالية أوى ... تقريبا كلمتك صح .. ان الثورة فجرت ابداعات كتير عند الناس

(دائما ما تعودت على اخفاء صغيرتها "الدمية" فى غرفة الخزانة) هو ليه دايما البنات الصغيرين بيتعامل مع العرايس على انهم بناتهم ..؟؟ غريزة .. فطرة .. ولا اهاليهم بيحاولو يعدوهم على در الأمومة من صغرهم ..؟؟


(عسى ان تستمتع به فى وحلها. نظرت الى دميتها نظرة اخيرة، وقد علمت انه الفراق .. عادت لغرفتها فى صمت)

البنت جات لها حالة يأس و إكتئاب رهيب ..

فكرة اننا نحزن ونزعل أوىىى ونحس انها نهاية الدنيا مع أى مشكلة .. وفكرة اننا نطير من الفرح ونحس ان الدنيا اصبحت ملك ايدينا مع اى مناسبة مفرحة

الشعور دا بيقل .. اللى هو الإفراط فى الفرح والحزن ... الأمل والإكتئاب .. كلما نضجنا أكثر وتفتح وعينا أكثر

كلما أصبحنا أكثر واقعية و قبولا للحياة بتقلباتها ... بعيدا عن خيالات وبراءة الطفولة
---------------------------------

تدوينة حلوة يا سمر .. وحمدالله عالسلامة مرة تانية

تامر نبيل موسى يقول...

ازيك سمر

اخبارك اية


حمد الله على السلامة


قصة رائعة

تسلمى عليها

مع خالص تحياتى

غير معرف يقول...

السلام عليكم

الحمد لله انها لم تلقى بنفسها خلف الدمية و الا كان قلبى قد انفطر حزنا عليها

دمتى بكل خير

حمدا لله على سلامتك

اخيكى فى الله...واحد من البلد دى


ملحوظة..عندى مشكلة فى حسابى علشان كده علقت ب...غير معرف